للطلب اتصلوا بنا عبر الهاتف أو الواتساب 0610473355 دوليا 00212610473355

تقدم العمر و المشاكل الجنسية و كيفية حلها و الحد منها


تقدم-العمر-و-المشاكل-الجنسية-و-كيفية-حلها-و-الحد-منها  

التقدم في العمر هو كابوس مرعب لكل الشباب, حيث يعتقدون أنهم سوف يفقدون كل من شبابهم و طاقتهم و حيويتهم و القوة المعهودة في ريعان شبابهم.

بالأخص في القدرات الجنسية, إن التغييرات التي تطرأ في الرغبة الجنسية الشديدة و السلوك الجنسي طوال فترة الشيخوخة أمر طبيعي, فيحدث ما يشبه الضمور في التفكير الجنسي و تتوجه حياتك إلى الراحة الروحية و السكينة الداخلية.

هذا يبدوا لك ممل بشكل لا يطاق, و لكنها الحقيقة و ستحدث لك بشكل خاص عندما تدخل في مرحلة الشيخوخة من سن الستين.

بعض الناس يفكرون في كبار السن أنهم ليسوا في كفائتهم الجسدية و لا الجنسية, على غرار مستواهم في شبابهم.

هذه بالطبع صورة نمطية كاذبة بعض الشيء, لإن هناك بعض الحالات يظل فيها الرجال نشطين جنسيا حتى بعد تقدمهم في العمر, و هذه قلة نادرة قد لا تراها كل الوقت.

تقول بعض الدراسات إذا كنت نشط جنسيا في مرحلة الشباب ستظل نشط جنسيا بعد الكبر, و لكن لم تثبت تلك الدراسات فاعلية ذلك التصريح.

لإن حتى لو كنت نشط جنسيا في مرحلة الشباب, فهناك عوامل تثبط الشهوة الجنسية, و منها:

إنحدار مستوى إفراز هرمونات الذكورة, و من أهم تلك الهرمونات التستوستيرون.

الأدوية التي تسبب في الضعف الجنسي, مثل أدوية السكر و القلب و الضغط.

عدم الإهتمام بالصحة.

فقدان الزوجة.

و هذه كانت بعض العوامل التي تؤثر بالسلب في الحياة الجنسية عند تقدم العمر, و لكن لكل فعل رد فعل, لذلك سنقوم بذكر بعض الطرك التي تعزز من نشاطك الجنسي في مرحلة الشيخوخة.

تقدم-العمر-و-المشاكل-الجنسية-و-كيفية-حلها-و-الحد-منها

كيفية الحفاظ على نشاطك الجنسي في مرحلة الشيخوخة

قد تساعدك الخطوات التي سأقوم بكتابتها على الاستمتاع بحياة جنسية صحية مع تقدمك في السن, و لا تنسى أن لجسمك له حق عليك

تحسين اللياقة الجسدية

.الرجال الذين يهتمون بصحتهم الجسدية تجدهم أيضا يهتمون بالصحة الجنسية, بسبب أنه يريدون أن يكونوا بدون أي عيب و يريدزن أن يكونوا في أبهى صورهم في جميع الجوانب.لذلك ممارسة الرياضة هي البوابة لتحسين حياتك الجنسية, فإنها تزيد قدرتك على الإستحمال و تنشيط دورتك الدموية.لكن إذا كنت في مرحلة الشيخوخة, فكل المطلوب منك هو ممارسة رياضة المشي و الجري البطيئ.

تعزيز نفسك نفسيا

الجنس هو منفذ الملذات الدنيوية في الحياة, لكن حتى تستمتع بتلك الملذات يجب عليك الإستعداد نفسيا لأجل ذلك.

لذلك تحتاج إلى تعزيز الجوانب النفسية في تلك المرحلة, حتى تنعش الليبدو و غريزة الحياة, لذلك يجب عليك إتخاذ إحدى تلك الطرق من أجل تحقيقها:

التكلم مع زوجتك في جو رومانسي

التحدث إلى نفسك في المرآة

تذكر أسعد لحظات حياتك مع زوجتك

تقضية الوقت مع زوجتك في الخارج

مشاركة زوجتك الأعمال, حتى تنتج جو من الرومانسية و الود

و كما قال الشاعر الفارسي الشمس التبريزي "يجب عليك أن تفهم أن هذا السن مجرد رقم, لا يشكل حقيقتك أبداً, ربما تكون طفلاً بسن الستين, أو شيخاً بسن العشرين".

لذلك ختاما لاموضوع هناك بعض الشباب يعيشون في مرحلة الخمول مثل الشيوخ, و هناك كبار في السن يعيشون كل لحظة في حياتهم بشباب.