للطلب اتصلوا بنا عبر الهاتف أو الواتساب 0610473355 دوليا 00212610473355

القذف المبكر أو القذف السريع أسبابه و طرق العلاج منه


القذف المبكر أو القذف السريع أسبابه و طرق العلاج منه

ومن بین الحالتین الكبیرتین المبینتین للخلل الجنسي الذكري، یمثل الخلل الانتصاب حوالي ١٠ في المئة، بینما

تشیر التقاریر إلى أن القذف المبكر یمثل حوالي ٨٠ في المئة. وتشیر بعض الإحصاءات إلى أن واحدا من كل

ثلاثة رجال یعاني من القذف المبكر الذي یشیر إلى أن معدل الانتشار بین ٢٧ و ٣٤ في المائة لدى الرجال من

جمیع الأعمار.

وفقا للجمعیة الأمریكیة للطب النفسي، فإن القذف المبكر یعرف بأنه القذف المتواصل أو المتكرر مع الحد الأدنى

من التحفیز الجنسي قبل أو بعد الاختراق بوقت قصیر وقبل أن یتمنى الشخص ذلك... "ببساطة، إن سرعة القذف هو حالة یكون فیها الرجل عادة ما یقرع في وقت مبكر عما یرغب فیه هو أو شریكه سواء من قبل أو في أو بعد

فترة قصیرة من التزاوج مع شریكه. كما یعرف القذف المبكر القذف السریع.

ویتسبب القذف المبكر في ضائقة ملحوظة أو صعوبة بین الأشخاص بالنسبة إلى الرجل وشریكه حیث لا یسمح

لأي شریك أن یتمتع بالعمل الجنسي بطریقة سلیمة. یشعر الرجل باستیاء لعدم قدرته على الإمساك بمتعة

الاتصال الجنسي لفترة أطول من الوقت في حین أن شریكه غیر راض بنفس القدر لعدم تمكنه من بلوغ ذروتها

الجنسیة.

ومن الشائع أیضا أن یشكك الرجال الذین یعانون من مرض الجنس البیني في ذكورتهم ویفقدون الثقة في أدائهم

الجنسي. وقد یساء فهم مدى الإحباط والإذلال الذي یعیشونه بانتظام، بینما قد یعاني أحد الشركاء في صمت

خوفا منإزعاج رجلهم أو أن یصاب بالإحباط بسبب عدم رغبة شریكهم في حل المشكلة.

أسباب القذف المبكر

ولا تزال أسباب القذف المبكر غیر معروفة. وكانت هناك معتقدات سابقة تفید بأن "سرعة القذف" هو نتیجة لقضایا

نفسیة ولیس لأسباب بیولوجیة. بید أن هناك مؤشرات جدیدة على أن أسباب هذا المرض أكثر تعقیدا وتنطوي

على تفاعل معقد من العوامل النفسیة والبیولوجیة.

یوجد أساسا نوعان من القذف السريع وهما النوعان الأساسي والثانوي. القذف المبكر هو حالة یعاني فیها الرجل من القذف المبكر طوال حیاته الجنسیة. ومن ناحیة أخرى، فإن القذف الثانوي السابق لأوانه هو المكان الذي

یتعرض فیه الرجل لعملیة قذف سابقة لأوانها في وقت لاحق من حیاته بسبب سبب أو عدة أسباب محتملة. وتقع

غالبیة الرجال الذین یعانون من القذف المبكر في الفئة الثانویة.

إن القذف هو عمل منعكس یتم إطلاقه عند بلوغ مستوى معین من التحفیز. وبالتالي فإن القدرة على التحكم في

هذا الفعل الانعكاسي تعتمد في الغالب على قدرة الرجل على التعرف على مقدار التحفیز الذي یتلقاه وتنظیمه

حتى لا یصل إلى حد إطلاق ردود أفعاله التحذیریة قبل أن یرید ذلك.

ویمكن أن یكون للقذف المبكر أسباب نفسیة وبیولوجیة على النحو الوارد أدناه.

الأسباب النفسیة

وتشمل بعض الأسباب النفسیة للجلد المبكر ما یلي

التجارب الجنسیة المبكرة

ورغم أن مرض التهاب الكبد الوبائي - سي یمثل مشكلة تحدث بین الرجال من جمیع الأعمار، إلا أن الشباب

أكثرعرضة للإصابة بهذا الخلل. وقد یكون السبب في ذلك نتیجة لأنماط ثابتة من الأحداث التي وقعت في

تجاربها الجنسیةالسابقة. وكثیرا ما تنطوي التجارب الأولى للواقع الجنسي على إثارة مختلطة بین القلق و

المطالبة بالأداء بسرعة لتجنب الوقوع في الفخ.

في مثل هذه التجارب الأولى، غالبا ما یكون الأداء - الرغبة في "الحصول على ما هو صحیح" - هو محور

التركیز ولیس الجانب الذي والممتع من التجربة. ونتیجة لهذا فإن نسبة جیدة من الشباب تصل إلى النشوة

الجنسیة بسرعة بالغة. قد یعتبر هؤلاء الشباب هذه المشكلة، وفي المرة القادمة قد یكون هناك خوف من تكرار

الأمر الذي یزید من فرص حدوث قذف سابق لأوانه، وبالتالي یتم تشكیل نمط. وقد یستمر ذلك إلى سن الرشد

إذا لم یتم العلاج.

القلق والتوتر

والقلق المتعلق بأداء الرجل الجنسي أو بسبب مسائل أخرى یمكن أن یكون أیضا سببا للقذف المبكر. عندما

یرتبط الجنس بالأداء بدلا من المتعة، فإن تطویر السیطرة على الجروح قد یصبح اقتراحا صعبا. لذلك من

الأفضل أن یركز الإنسان على ما سیصیر له وشریكه.

أفضل-طريقة-لتكبير-القضيب

المخاوف من اختلال الانتصاب

كما أن الرجال الذین یعانون من اختلال الانتصاب یمكن أن یصابوا وقودا سابقا لأوانه لأنهم قد یكونون قلقین

من الحصول على الانتصاب والحفاظ علیه خلال الاتصال الجنسي، ومن ثم یهرعون إلى القذف بسرعة.

وبمجرد أن یتشكل نمط من الهرولة إلى القذف، فقد یصبح من الصعب تغییره.

أسباب بیولوجیة

وتشمل العوامل البیولوجیة التي یمكن أن تسهم في القذف المبكر ما یلي: -

١ .مستویات الهرمونات غیر الطبیعیة

٢ .التركیز غیر الكافي السیروتونین الناقل العصبي

٣ .نشاط عاكس غیر طبیعي للنظام التحكمي

٤ .بعض مشاكل الغدة الدرقیة

٥ .التهاب البروستات أو التهابات التورم

٦ .الصفات الموروثة

معالجة القذف المبكر

وعلى الرغم من وجود القذف المبكر كتشخیص سریري، فإنه لا یمكن تصنیفه كمرض أو مرض.

وعلى التوالي، سواء كان السبب نفسیا أو بیولوجیا، فإن علاجات القذف المبكر تشمل العلاج السلوكي،

والمشورة النفسیة، والأدویة. ویمكن أیضا الجمع بین أي من هذه الأسالیب في العلاج.

العلاج السلوكي

یساعد العلاج السلوكي حوالي ٦٠ إلى ٩٠ في المائة من الرجال الذین یقرعون قبل الأوان. وعموما، فإن

الممارسة والاسترخاء یساعدان في معالجة المشكلة. بید أنه تجدر الإشارة إلى أن القذف المبكر غالبا ما یعود،

وقد یلزم توفیرعلاج سلوكي إضافي.

وفیما یلي بعض الأمثلة على أسالیب العلاج السلوكي التي یمكن استخدامها لمعالجة القذف المبكر.

تقنیة "الضغط"

هذا الأسلوب طوره ماسترز وجونسون قبل عدة عقود. إذا شعر الرجل أنه على وشك أن یقذف، فإنه ببساطة

ینسحبمن شریكه، ثم یضغط هو أو شریكه على محور قضیبه بین إبهام واصبعین. یجب أن تكون الضغوطات

خفیفة و لمدة٢٠ ثانیة، ثم أترك النشاط الجنسي و یستأنف. ویتكرر هذا الأسلوب كلما لزم الأمر أثناء الجماع.

مع الممارسة العملیة،یستطیع الرجل السیطرة الجیدة على القذف بدون الضغط.

طریقة "إیقاف وبدء"

وهذه الطریقة الثانیة التي طورتها الدكتورة هیلین كابلان تساعد الرجال الذین یلجأون إلى الضرب قبل الاوان

على التعرف على الوقت الذي هم على وشك بلوغ ذروتهم ثم إبطاء أو تقلیل التحفیز لتمدید الوقت حتى یقذف.

من خلال البدء و إیقاف التحفیز الجنسي یمكنك تعلم إطالة أمد الفعل الجنسي.

الامتناع عن الجماعة

وقد یطلب من الأزواج تجنب العلاقات الجنسیة لفترة من الوقت للمساعدة على تخفیف القلق. وهذا أمر مفید،

ففي الوقت الذي یتجنب فیه الجماع یقضون وقتا للتركیز على أنواع أخرى من المسرحیات الجنسیة التي تقضي

على الضغوط الناجمة عن المواجهات الجنسیة. وهذا من شأنه أن یساعد الرجل على التواصل وإعادة تأسیس

رابطة مادیة مرضیة مع شریكه.

مزید من النقد

ومن خلال الانخراط في المزید من الأعمال الخارجیة، یستطیع الأزواج مساعدة بعضهم البعض في تحقیق حالة

من الإثارة العالیة من خلال تحفیز بعضهم البعض من خلال تقبیل بعضهم البعض، وممارسة الأقنعة، والتلبیب،

وتحفیز الأثداء، والجنتین، وغیر ذلك من المناطق الجنسیة قبل التزاوج. وبهذه الطریقة، یمكن للأزواج أن

یحققوا القذف واللفت في نفس الوقت تقریبا.

الإستمناء

وفي بعض الحالات، قد ینطوي العلاج السلوكي على خطوات بسیطة مثل الاستمناء ساعة أو ساعتین قبل

الجماع للمساعدة في تأخیر عملیة القذف أو تحفیز الشریك إلى حالة من الإثارة قبل التحایل. وبما أن القذف قد

حدث بالفعل،فان الرجل سیستغرق وقتا أطول لیقذف عندما یمارس الجنس مع شریكه.

تدریبات كیجل روتینیة

ولاحظ الباحثون أن بعض الرجال الذین یعانون من القذف المبكر لدیهم استجابة عصبیة أسرع في عضلات

الحوض.یمكن للرجال الذین یقرعون قبل الأوان بسبب عوامل عصبیة القیام ببعض التمارین مثل "كیجل"

لمساعدتهم على التحكم الطوعي في عضلة الحاسب الآلي وبالتالي منحهم المزید من السیطرة على القذف.

الفائدة الإضافیة من هذا هو أنه یمكن أن یعطي الرجال أیضا انتصاب أقوى وبالتالي یمكن أن یساعد على

تخفیف حدة الانتصاب.

المشورة أو العلاج النفسي

ویمكن أن یساعد ذلك المرضى وشركائهم على حل الصراعات والقضایا الشخصیة التي قد تشمل القلق والإجهاد

والاستیاء الذي یمكن أن یسهم في القذف المبكر. وفي معظم الحالات یكون ذلك أكثر فعالیة عندما یحضر

الأزواج الجلسات معا.

 فالنهج الحالیة للعلاج النفسي تمكن الرجال، من بین أمور أخرى، من تعلم تقنیات للتحكم في و/أو تأخیر القذف،

وزیادة الثقة في الأداء الجنسي، والحد من القلق في الأداء، وتعدیل الأنماط الجنسیة الجامدة، والتغلب على

مسائل العلاقة الحمیمة، وحل المشاعر والأفكار التي تتعارض مع الوظائف الجنسیة، وزیادة الاتصال بینه وبین

شریكه

الأدویة

هناك نوعان من الأدویة التي یمكن إستخدامها في علاج القذف المبكر

لقد بشرت التسعینیات بعصر جدید في علاج القذف المبكر حین اكتشف الأطباء بعض العقاقیر المضادة

للاكتئاب والتي كان لها تأثیر جانبي في تأخیر القذف. هذا النوع من الأدویة یمكن أن یكون مفیدا لأن لدیهم تأثیر

جانبي مشترك إطالة الوقت اللازم لتحقیق النشوة.

غیر أن إدارة الأغذیة والأدویة لا توافق على مضادات الاكتئاب لمعالجة القذف المبكر. ومع ذلك، أظهرت

الدراسات أنها آمنة وفعالة. وتشمل هذه الأدویة مثبطات إعادة امتصاص السیروتونین الانتقائیة (SSRIs (مثل

الفلوكسیتین(Prozac (أو الباروكسیتین (Paxil (أو السیرالین (Zoloft(؛ ومضادات الاكتئاب ثلاثیة الحلقات،

مثل كلومیبرامین (Anafrinil.(

القذف المبكر أو القذف السريع أسبابه و طرق العلاج منه