للطلب اتصلوا بنا عبر الهاتف أو الواتساب 0610473355 دوليا 00212610473355

أسباب الرغبة الجنسية المثبطة أو الباردة و كيفية علاجها - البرود الجنسي


أسباب-الرغبة-الجنسية-المثبطة-أو-الباردة-و-كيفية-علاجها  

هل شعرت يوما بإنخفاض تدريجي في الرغبة الجنسية؟ و إذا فعلت, هل حاولت أن تصلح الأمر؟ أو معرفة ماذا حدث لك؟

الرغبة الجنسية المثبطة أو الباردة, هي حالة طبية جنسية مع عرض واحد فقط, و هو انخفاض الرغبة الجنسية, و قد تحدث للرجل أو المرأة.

نادراً ما يحاول الشخص المصاب بـالرغبة الباردة في البدأ بأنشطة جنسية, و إذا فعلوا لا تجد فيهم الحياة في ذلك الأمر.

و تراهم مثل الأحياء الأموات لا يستيجيبون لأي فعل أبد, مهما كانت سخونة المداعبة أو الكلام.

الرغبة الجنسية الباردة هي إحدى واحدة من أكثر المشاكل المزعجة و الشائعة التي يواجهها الأزواج اليوم.

لذلك المرض حالتان, حالة أولية و حالة ثانوية و لكل حالة لها تأثير الخاص بها.

في الحالة الأولية يكون للمريض إنعدام في الرغبة الجنسية, أي إنه لا يريد و لا يطيق ممارسة الجنس مع الجنس الأخر.

أما في الحالة الثانوية, يكون للمريض رغبة جنسية متوسطة أو الحد الأدني من تلك الرغبة, و لكن بعد قليل يفقد إهتمامه في الجنس.

هناك من يقول أن ذلك المرض هو خلل في علاقة أي المشكلة في أحد الزوجين و قد تنحل بالإنفصال و الزواج من أحد أخر, و هناك من يقول أنها مشكلة جنسية أي المشكلة من النفسية الجنسية للفرد و تحتاج لتدخل الطب النفسي.

لكن لا توجد مدى طبيعية للرغبة الجنسية, حيث إن رغبتنا تتغير كلما تغير الوقت.

و من أسبابها المعروفة

سن اليأس

الإجهاض.

الطلاق أو الزواج من شخص لا تحبه.

ضغوطات العمل و الحياة.

إعاقة ذهنية أو جسدية.

إنعدام التفاهم و المودة.

الصراعات.

إنعدام الثقة في الزوجة أو الزوجة.

الجماع المؤلم.

الضعف الجنسي أو العجز الجنسي.

سرعة القذف.

الحمل أو الرضاعة.

الإفراط في القلق و التفكير في العمل أو الأداء الجنسي.

الألم و الإرهاق.

التغيرات في الهرمونات الذكورية و الأنثوية.

أمراض القلب و الضغط و السكري.

التهاب المفاصل.

و هذه الأسباب هي أسباب نواجهها كلنا في حياتنا في العصر الحديث, لذلك يجب أن نبتعد عن تلك الأسباب و تجاهلها تماما.

أسباب-الرغبة-الجنسية-المثبطة-أو-الباردة-و-كيفية-علاجها

ما هي علاجات الرغبة الجنسية المثبطة؟

المشورة النفسية.

الاستشارة النفسية والجنسية هي العلاجات الأولية لبرود الجنسي, يحتاج العديد من الأزواج في بداية الأمر إلى الاستشارات الزوجية لتحسين علاقتهم غير الجنسية و الجنسية.

التدريب على التواصل هو أحد الخيارات التي تعلم الأزواج كيفية:

كيفية التعبير عن المودة و الحب بين الطرفين.

احترام مشاعر و أراء كل من الزوجين.

حل الخلافات الأسرية.

التعبير عن الإحباط و الغضب بطرق صحية.

تكريس الوقت و الطاقة من أجل الأنشطة الجنسية.

العثور على طرق أفضل من أجل ممارسة الجنس.

و إذا كانت لديك مرض يعيقك عن تلك العملية, ستجد العديد من الوصفات الطبية التي تساعدك على تقوية الإنتصاب و الشعور بالحرارة الجنسية بعيد عن البرود الجنسي.