للطلب اتصلوا بنا عبر الهاتف أو الواتساب 0610473355 دوليا 00212610473355

أسباب البرود الجنسي عند النساء


أسباب-البرود-الجنسي-عند-النساء

  

هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالعلاقات الزوجية منها البرود الجنسي الذي يظن الكثيرون بأنه يرتبط بالرجال فقط، والحقيقة هي أنه يمكن أن يصيب النساء أيضاً. فالبرود الجنسي شائع أيضاً لدى فئة عريضة من السيدات، ولا يمكننا تحديد تعريف خاص له لأن الشهوة الجنسية عند المرأة موضوع في غاية التعقيد، وذلك بسبب تغيرها وتفاوتها بشكل طبيعي مع مرور السنوات وحسب تغيرات الحياة كالمرض والحمل وانقطاع الطمث وغيرها، ولكننا في هذا المقال سوف نقوم بعرض أسباب البرود الجنسي عند النساء.

الاضطرابات الهرمونية

غالبا ما يكون السبب في معاناة المرأة من البرود الجنسي هو اضطرابات الهرمونات المستمرة في جسمها، مثل هرمون الأستروجين والكورتيزول والتستوستيرون والهرمونات الدرقية، فأي انخفاض أو ارتفاع في مستويات هذه الهرمونات يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على الرغبة الجنسية للمرأة.

من ضمن أبرز الأسباب التي تؤدي للبرود الجنسي أيضاً انقطاع الطمث، حيث يؤثر على الاستجابة الجنسية ويحدث تغيرات في الأنسجة التناسلية، كما أنه يخفض تدفق الدم لمنطقة الحوض وبالتالي تستغرق فترة الوصول للنشوة وقتاً أطول ويكون هناك إحساس أقل في المنطقة التناسلية.

يمكن أن تحدث تغيرات في مستويات هرمونات جسم المرأة بعد الولادة أو أثناء الرضاعة الطبيعية وهو ما يؤثر بشكل مباشر على رغبتها الجنسية.

أسباب-البرود-الجنسي-عند-النساء

الجماع المؤلم

يؤدي الجماع المؤلم لبعض المشاكل الصحية التي ترتبط بالتهاب المهبل وبطانة الرحم، أو حتى الخوف من انتقال مرض عن طريق الاتصال الجنسي، وهو ما يجعل المرأة تخشى العلاقة الجنسية وتصاب بالفتور تجاهها.

العمليات الجراحية

يمكن أن تؤثر أي عملية تترك ندوباً في المنطقة التناسلية أو استئصال الثدي على ثقة المرأة بنفسها ومدى رضاها عن جسمها، وهو ما قد يجعلها تكره العلاقات الحميمة وبالتالي تصاب بالبرود تجاهها.

الإصابة ببعض الأمراض

توصلت الأبحاث العلمية إلى أن هنالك علاقة وطيدة بين الإصابة ببعض الأمراض العضوية والبرود الجنسي لدى المرأة، ومن هذه الأمراض الفشل الكلوي والسرطان وأمراض القلب ومشاكل المثانة والتصلب المتعدد وغيرها.

تناول بعض الأدوية

يمكن أن يتسبب تناول بعض الأدوية كمضادات الهستامين وأدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب وأدوية العلاج الكيميائي في تقليل الرغبة الجنسية والإصابة بالبرود الجنسي.

الإرهاق والتعب

لا نتوقع طبعاً من أي امرأة متعبة أو مرهقة أو بذلت مجهودا بدنياً كبيراً خلال النهار بأن تكون نشيطة ومتحمسة للجماع في الليل، وهنا يحين دور الزوج الذي يجب عليه تفهم رغبة المرأة.

المشاكل النفسية

منها الصراعات طويلة الأمد مع الشريك حول العلاقة الحميمة أو وجود خلافات لم يتم التوصل إلى أي خلاف حولها مما يجعل العلاقة متوترة. أو معرفة الزوجة بخيانة شريكها لها أو قيامُها بخيانة الزوج بنفسها، أو إصابتها بالاكتئاب أو ضعف التواصل الناجح بين الزوجين، أو معاناة المرأة من عقد نفسية قديمة مثل تعرضها للتحرش الجنسي في طفولتها.

هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالعلاقات الزوجية منها البرود الجنسي الذي يظن الكثيرون بأنه يرتبط بالرجال فقط، والحقيقة هي أنه يمكن أن يصيب النساء أيضاً. فالبرود الجنسي شائع أيضاً لدى فئة عريضة من السيدات، ولا يمكننا تحديد تعريف خاص له لأن الشهوة الجنسية عند المرأة موضوع في غاية التعقيد، وذلك بسبب تغيرها وتفاوتها بشكل طبيعي مع مرور السنوات وحسب تغيرات الحياة كالمرض والحمل وانقطاع الطمث وغيرها، ولكننا في هذا المقال سوف نقوم بعرض أسباب البرود الجنسي عند النساء.

الاضطرابات الهرمونية

غالبا ما يكون السبب في معاناة المرأة من البرود الجنسي هو اضطرابات الهرمونات المستمرة في جسمها، مثل هرمون الأستروجين والكورتيزول والتستوستيرون والهرمونات الدرقية، فأي انخفاض أو ارتفاع في مستويات هذه الهرمونات يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على الرغبة الجنسية للمرأة.

من ضمن أبرز الأسباب التي تؤدي للبرود الجنسي أيضاً انقطاع الطمث، حيث يؤثر على الاستجابة الجنسية ويحدث تغيرات في الأنسجة التناسلية، كما أنه يخفض تدفق الدم لمنطقة الحوض وبالتالي تستغرق فترة الوصول للنشوة وقتاً أطول ويكون هناك إحساس أقل في المنطقة التناسلية.

يمكن أن تحدث تغيرات في مستويات هرمونات جسم المرأة بعد الولادة أو أثناء الرضاعة الطبيعية وهو ما يؤثر بشكل مباشر على رغبتها الجنسية.

الجماع المؤلم

يؤدي الجماع المؤلم لبعض المشاكل الصحية التي ترتبط بالتهاب المهبل وبطانة الرحم، أو حتى الخوف من انتقال مرض عن طريق الاتصال الجنسي، وهو ما يجعل المرأة تخشى العلاقة الجنسية وتصاب بالفتور تجاهها.

العمليات الجراحية

يمكن أن تؤثر أي عملية تترك ندوباً في المنطقة التناسلية أو استئصال الثدي على ثقة المرأة بنفسها ومدى رضاها عن جسمها، وهو ما قد يجعلها تكره العلاقات الحميمة وبالتالي تصاب بالبرود تجاهها.

الإصابة ببعض الأمراض

توصلت الأبحاث العلمية إلى أن هنالك علاقة وطيدة بين الإصابة ببعض الأمراض العضوية والبرود الجنسي لدى المرأة، ومن هذه الأمراض الفشل الكلوي والسرطان وأمراض القلب ومشاكل المثانة والتصلب المتعدد وغيرها.

تناول بعض الأدوية

يمكن أن يتسبب تناول بعض الأدوية كمضادات الهستامين وأدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب وأدوية العلاج الكيميائي في تقليل الرغبة الجنسية والإصابة بالبرود الجنسي.

الإرهاق والتعب

لا نتوقع طبعاً من أي امرأة متعبة أو مرهقة أو بذلت مجهودا بدنياً كبيراً خلال النهار بأن تكون نشيطة ومتحمسة للجماع في الليل، وهنا يحين دور الزوج الذي يجب عليه تفهم رغبة المرأة.

المشاكل النفسية

منها الصراعات طويلة الأمد مع الشريك حول العلاقة الحميمة أو وجود خلافات لم يتم التوصل إلى أي خلاف حولها مما يجعل العلاقة متوترة. أو معرفة الزوجة بخيانة شريكها لها أو قيامُها بخيانة الزوج بنفسها، أو إصابتها بالاكتئاب أو ضعف التواصل الناجح بين الزوجين، أو معاناة المرأة من عقد نفسية قديمة مثل تعرضها للتحرش الجنسي في طفولتها.

أسباب البرود الجنسي عند النساء