للطلب اتصلوا بنا عبر الهاتف أو الواتساب 0610473355 دوليا 00212610473355

المشاكل والخلافات الزوجية : أزواج وزوجات في قفص الاتهام


أزواج وزوجات في قفص الاتهام

لا شك بأن كل شخص يطمح لأن تكون علاقته الزوجية خالية من أي مشاكل يمكن أن تؤذي علاقته وتتسبب في نهايتها، ولكن الحقيقة هي أنه من النادر جداً أن تُوجد علاقة زوجية خالية من المشاكل، فالمهم هو الصمود معها وتجاوزها والتعامل معها بحكمة، لهذا سنستعرض عليكم مجموعة من المشاكل والخلافات الزوجية التي يمكن أن يكون وراءها الرجل أو المرأة على حد سواء مع طريقة حلّها.

الحالة الأولى: الزوج البخيل

هناك بعض السيدات اللواتي يشتكين من بخل الزوج وعدم إنفاقه على مستلزمات وحاجيات البيت كما لا يعطيهن ما يكفي من المال على الرغم من كون أوضاعه المالية جيدة وعالية. والحقيقة هي أن المرأة في هذه الحالة تكون قد اعتادت على نظام حياة معين قبل زواجها، ودخل الزوج الذي لا يسد احتياجاتها هو الذي دفعها لوصفه بالبخيل.

وبالتالي، فمنطقياً هذا الرجل ليس بخيلاً بل إن الزوجة هي التي لا تمتلك القدرة لتحمل ظروفه، لهذا ننصحك بالقناعة والتحمل والصبر لأن الزواج في بدايته يكون صعباً، ولن تستمر الأحوال كما هي عليه بل سوف تُفرج بإذن الله تعالى. تأقلمي مع حياتك الجديدة وعليك بحسن التدبير وشكر الله على ما تملكين من نعم

أزواج وزوجات في قفص الاتهام

الحالة الثانية: الزوجة المهملة

هناك زوج يشتكي من زوجته العاملة المهملة لأمور البيت، حيث يعود للمنزل ويجد بأن الأطفال قد قلبوا البيت رأساً على عقب، وبأن الغذاء لم يجهز بعد والأواني لم تُنظف. والجواب هو أن المرأة عاملة هي الأخرى، وهنا تظهر مساوئ ومشاكل المرأة العاملة التي تستلزم حسن التنظيم حتى يتم تفادي حدوث هذه المشاكل والنتائج.

يمكن على سبيل المثال أخذ الأطفال للحضانة لأنها تعتبر الحل الأمثل في هذه المشكلة وافضل من خيار العاملة أيضاً، ويمكن اصطحابهم للبيت عند العودة وتجهيز وجبة الغذاء؛ وتنظيم الوقت يمكّن المرأة من إمكانية تحضير الغذاء وتنظيف الأواني مباشرةً بعد تناول الطعام. المهم هو أن تكون هناك خطوة جدية وإيجابية من طرف المرأة في سبيل وضع برنامج يومي تلتزم به.

الحالة الثالثة: الزوج غير المتعاون

الكثير من المتزوجات يشتكين من كون الزوج غير متعاون في أمور ومسؤوليات البيت، وبأن لك الضغط يقع عليهن هن. الحقيقة هي أن معظم الرجال لا يحبون أعمال البيت ولا يحبون قضاء الوقت في المنزل إلا للراحة، على عكس المرأة التي تحب ذلك غالباً وتُؤجر عليه لو قام به على أكمل وجه.

لهذا ينبغي على كل سيدة تشتكي من عدم تعاون زوجها معرفة أن مساعدة زوجها لها فضل وليس فرض، ولكن هناك حالات يجب على الزوج مساعدة زوجته. مثلاً، عندما تكون منهكة أو متعبة أو مريضة، أو في حال كثرة الأبناء وكثرة حاجات البيت، فإن لم يرد مساعدتها فعلى الأقل عليه ألا يطلب منها الإسراع أو يلومها على تقصيرها أو يكلفها ما لا تقدر عليه.